Search

جامعة الدراسات الأجنبية ببكين تعقد "منتدى المؤشرات العالمية للعام الجديد 2022"الإصدار الأول من "ميت

في 31 ديسمبر 2021، أقام المعهد المتقدم للحوكمة الإقليمية والعالمية التابع لجامعة الدراسات الأجنبية ببكين وانديكسبيديا (موقع المؤشرات العالمية) سويا "منتدى المؤشرات العالمية للعام الجديد 2022" في القاعة المتعددة الوظائف في الطابق التاسع من مطبعة تدريس وبحوث اللغات الأجنبية. وانعقد هذا المنتدى تحت شعار "بحث المؤشرات العالمية، رؤية المستقبل وخلق غد أفضل"، وصدر فيه "الإعلان بشأن أخلاقيات المؤشرات" وأول "ميتا مؤشر" في العالم والذي تم تطويره بإشراف البروفيسور يانغ دان رئيس جامعة الدراسات الأجنبية ببكين، وتم إطلاق انديكسبيديا على الإنترنت والإصدار المسبق لـ20 مؤشرا جديدا تم تطويره بواسطة هذه الجامعة.

ترأس المنتدى البروفيسور وانغ جيان بين، النائب التنفيذي لعميد المعهد المتقدم للحوكمة الإقليمية والعالمية التابع لجامعة الدراسات الأجنبية ببكين. وألقى البروفيسور تشاو قانغ، نائب رئيس جامعة الدراسات الأجنبية ببكين، كلمة ترحيب وقال إن جامعة الدراسات الأجنبية ببكين تسترشد بإستراتيجية تطوير الجامعة الموجهة للعالم، وتتركز على ثلاثة مجالات رئيسية وهي اللغات العالمية والثقافات العالمية والحوكمة العالمية، وتكثف الجهود لتعزيز قدرتها على خدمة إستراتيجية الدولة العالمية.

في بداية المنتدى، قدم البروفيسور يانغ دان العلاقة بين الموضوعات الثلاثة لهذا المنتدى. وأشار إلى أن "ميتا مؤشرات" هو موطن علمي للمؤشرات العالمية يوفر لها نظام تقييم؛ والإعلان بشأن أخلاقيات المؤشرات هو موطن معنوي للمؤشرات العالمية يوفر لها نظام قيمة؛ و انديكسبيديا هو موطن فيزيائي للمؤشرات العالمية يوفر لها نظامًا متكاملًا.

بعد ذلك، أصدر البروفيسور يانغ دان رسميًا "ميتا مؤشرات"، الذي يأخذ "مؤشر المعرفة، ومؤشر التقييم، ومؤشر التنمية" كمفهوم، ويقيّم المؤشرات العالمية على نحو شامل من خلال طرق متعددة وبيانات متعددة المصادر، مما يساعد الناس على معرفة المؤشرات بصورة أفضل في عصر "انفجار المؤشرات"، بالتالي يمكّنهم من إيجاد مؤشرات عالية الجودة تلبي احتياجاتهم بشكل أكثر دقة وسهولة. وعلى المدى الطويل، يمكن لميتا مؤشرات أن توفر مرجعًا للباحثين والممارسين في مجال المؤشرات، ويساعد في تحقيق أن "المال الجيد يُخرج المال السيء" في سوق المؤشرات، ويساهم في بناء علم المؤشرات.

وقرأ البروفيسور لي تسي ينغ، نائبة عميد المعهد المتقدم للحوكمة الإقليمية والعالمية التابع لجامعة الدراسات الأجنبية ببكين، والبروفيسور رن ون، عميد كلية الدراسات العليا للترجمة التحريرية والشفهية علنا "الإعلان بشأن أخلاقيات المؤشرات العالمية" باللغتين الصينية والإنجليزية على التوالي. وحدد هذا الإعلان لأول مرة في العالم الأخلاقيات الأساسية في عالم المؤشرات للباحثين فيها ومستخدميها، وطرح مبادئ إنصاف المؤشرات وانفتاحها وعلميتها، ودعا إلى الاستقلال الأكاديمي والمنافسة العادلة ومناهضة التمييز والتنمية المتوازنة والتعاون العالمي والعقلانية العلمية في بحث المؤشرات.

وقدم البروفيسور نيو هوا يونغ عميد كلية إدارة الأعمال الدولية انديكسبيديا في المنتدى. وقال إنه موسوعة المؤشرات الأولى في العالم والتي تهدف إلى كسر الحواجز بين الفروع العلمية من خلال إنشاء موسوعة ديناميكية وتفاعلية وذات مستويات متعددة، وتشكيل نظام معرفة عالمي لجميع الفروع العلمية على أساس المؤشرات. في عام 2021، تم جمع 1200 مؤشر مهم أثناء بناء مشروع المرحلة الأولى من انديكسبيديا، وإجراء معالجة ثانوية على ما يقرب من 400 مؤشر، مما حقق تصور البيانات. وفي المستقبل، ستُطلق إصدارات مختلفة اللغات لانديكسبيديا تدريجياً، وتُوفر خدمات مخصصة لتحليل البيانات، وسوف نبتكر في طرق بحث المؤشرات في سبيل تشكيل نظام أكاديمي للمؤشرات في إطار العولمة.

وحضر البروفيسور يانغ دان، ويو هونغ جون نائب الرئيس السابق لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ويو يون تشيوان رئيس معهد الصين المعاصرة والعالم التابع للمجموعة الصينية للنشر الدولي، وتسوي هونغ جيان مدير معهد الدراسات الأوروبية التابع لمعهد الصين للدراسات الدولية، ووانغ يونغ العميد المشارك الأكاديمي لمعهد دراسات الاقتصاد الهيكلي الجديد بجامعة بكين، والبروفيسور وانغ جي مين من كلية إدارة المعلومات بجامعة بكين وغيرهم من الخبراء والعلماء حضروا جلسة مائدة مستديرة برئاسة البروفيسور تشو شين يو من المعهد المتقدم للحوكمة الإقليمية والعالمية، للمناقشة بشأن الوظائف الاجتماعية للمؤشرات وبناء علم المؤشرات.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن المنتدى عن سلسلات من المؤشرات التي ستصدر في عام 2022، بما في ذلك 11 مؤشرًا في سلسلة بناء قدرة الإعلام الدولي، و4 مؤشرات في سلسلة الحوكمة العالمية، و5 مؤشرات في سلسلة العولمة.

وأجرى كل من فريق المقابلة التليفزيونية التابع لقسم اللغة الأسبانية في ‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN) ومراسلين من الموقع العربي لشبكة شينخوا مقابلة حصرية مع الرئيس يانغ دان علي هامش المنتدى. وأجرى العديد من وسائل الإعلام تغطية شاملة لجميع فعاليات المنتدى، بما في ذلك وكالة أنباء شينخوا ومركز وسائل الإعلام الجديدة التابع لها، وتلفزيون التعليم الصيني، وشبكة العلوم الاجتماعية، وصحيفة التعليم الحديث، والموقع الفرنسي لشبكة الصين.



元指数简介

لمحة عامة عن ميتا مؤشرات


تعتبر المؤشرات أداة مهمة لمعرفة العالم، ولكننا نعيش في عصر "انفجار المؤشرات" إذا أنه وفقًا للإحصاءات غير الكاملة، هناك ملايين المؤشرات في العالم، فأصبحت كيفية العثور على أهم المؤشرات منها مسألة مهمة.


في هذا السياق، طورت جامعة الدراسات الأجنبية ببكين أثناء إنشاء انديكسبيديا (موقع المؤشرات العالمية) "ميتا مؤشرات"، أي مؤشرات عن المؤشرات. ويهدف "ميتا مؤشرات" إلى مساعدة المستخدمين في العثور على مؤشرات أكثر قيمة بسرعة أعلى من خلال تقييم المؤشرات في انديكسبيديا.


فيما يتعلق بطرق التقييم، يتخذ "ميتا مؤشرات" أساليب القياسات الببليومترية والقياسات البديلة، ويستخدم على نحو شامل بيانات أوراق المجلات ومحركات البحث ووسائل الإعلام المختلفة وغيرها من البيانات المتعددة المصادر لتقييم المؤشرات في انديكسبيديا من أبعاد الأهمية والعلمية والتأثير.


يتميز "ميتا مؤشرات" بالموضوعية والتلقائية والمرونة. وإن البيانات التي يستخدمها "ميتا مؤشرات" هي بيانات للنتائج الموضوعية، وتُكمل تلقائيًا العملية الكاملة لجمع البيانات ومعالجتها وحسابها من خلال برامج الكمبيوتر، ويسمح للمستخدمين بدمج مؤشرات التقييم بمرونة وفقًا لاحتياجاتهم وذلك لتلبية احتياجاتهم إلى أقصى حد.



元指数指标体系

نظام المؤشرات الوصفية لميتا مؤشرات


معنى المؤشر

مؤشر المستوى الثاني

مؤشر المستوى الأول

هل ظهر في معلومات المواقع الحكومية

A1 هل تهتم الحكومة به

A الأهمية

هل هو من أكثر الكلمات بحثاً في محركات البحث

A2 هل تهتم جماهير الشعب به

هل هو مؤشر يبقى لأكثر من 10 سنوات

A3 حيوية المؤشر

هل استخدمته الأوراق في المجلات العلمية الموثوقة

B1 هل تعترف به المجلات العلمية الموثوقة

B العلمية

هل استخدمته الأوراق في المجلات العلمية الجوهرية (باستثناء B1)

B2 هل تعترف به المجلات العلمية الجوهرية

هل استخدمته الأوراق في المجلات العلمية العامة

B3 هل تعترف به المجلات العلمية العامة

مقدار المعلومات المتعلقة بالمؤشر في وسائل الإعلام المركزية

C1 تأثيره في وسائل الإعلام الموثوقة

C التأثير

مقدار المعلومات المتعلقة بالمؤشر في وسائل الإعلام الذاتية

C2 تأثيره في وسائل الإعلام الذاتية

مقدار المعلومات المتعلقة بالمؤشر في بوابات الويب

C3 تأثيره في بوابات الويب

مقدار المعلومات المتعلقة بالمؤشر في وسائل الإعلام المالية

C4 تأثيره في وسائل الإعلام المالية


指数前十排名

المؤشرات العشرة الأوائل


مجموع الدرجات

التأثير

العلمية

الأهمية

الاسم

الرقم

9.69

9.22

10.00

10.00

مؤشر ثقة المستهلك

1

9.25

8.14

10.00

10.00

مؤشر التصنيع

2

9.07

7.69

10.00

10.00

مؤشر التنمية البشرية

3

8.38

5.95

10.00

10.00

مؤشر أسعار المستهلك

4

8.29

5.72

10.00

10.00

تصنيف كيو إس للجامعات العالمية

5

8.25

5.62

10.00

10.00

عامل تأثير المجلات

6

8.23

5.57

10.00

10.00

مؤشر مديري المشتريات

7

8.12

5.30

10.00

10.00

مؤشر داو جونز الصناعي

8

7.78

5.94

10.00

8.00

مؤشر أسعار السلع الأساسية في الصين

9

7.74

5.85

10.00

8.00

مؤشر نشاط الأعمال غير التصنيعية

10















全球指数伦理宣言(北京2022)

الإعلان بشأن أخلاقيات المؤشرات العالمية (بكين، 2022)


نحن نعيش في عالم مؤشرات بناه البشر. وإن حيوية المؤشرات منبعها طلب الناس الواسع النطاق لتبسيط المعرفة. لذلك، بالنسبة للبشر، فإن المؤشرات هي نوع من "الواقع الافتراضي" أو "الواقع المعزز"، وتؤثر بشكل عميق على معرفتنا، وبالتالي تؤثر على العالم الذاتي والآخر الموضوعي لحياتنا. بغض النظر عما إذا كانت المؤشرات سلعة أم منفعا عاعا، يجب أن يتم تطويرها ونشرها واستخدامها في إطار الأخلاقيات المشتركة.


أولا، ندعو إلى الالتزام بمبدأ إنصاف المؤشرات.


الأول هو الاستقلال الأكاديمي. تصف المؤشرات موضوع البحث بطريقة مبسطة وكمية، فنستخدم حتمًا المعارف المهنية والأحكام الذاتية في عملية تطويرها. لذا، لا بد لنا من تجنب إدخال أي تحيز واع، ومحاولة تنبؤ وتجنب سوء الفهم الذي قد يحدث أثناء نشرها واستخدامها. ويجب أن يكون تطوير المؤشرات وإصدارها واستخدامها منفصلا عن تأثير عوامل مثل المصالح والسمعة والضغط.


والثاني هو المنافسة العادلة. يلزم السماح للمؤشرات المختلفة الأنواع بأن تتنافس بشكل عادل في سوق المعرفة، وذلك لتعزيز تطوير المؤشرات وزيادة مصالحها العامة للمجتمع إلى أبعد الحدود. ولا يجوز لمطوري المؤشرات وأصحاب المصلحة الإضرار بالمصالح العامة للمجتمع عند السعي وراء مصالحهم الفردية.


والثالث هو مناهضة التمييز. نعارض جميع السلوكيات التمييزية التي تستخدم المؤشرات كوسيلة، ولن نطور المؤشرات ونفسرها على أساس العرق واللون والجنس والمعتقدات والتصنيفات الأخرى التي قد تؤدي إلى نتائج غير عادلة. ونعارض تسييس المؤشرات ووصمها بالعار وابتذالتها


الرابع هو التنمية المتوازنة. سندفع التنمية المتوازنة والعالية الجودة للمؤشرات، ونبذل جهودا دؤوبة لجعل المزيد من المؤشرات تفيد المزيد من الناس، وتمكينها من تقييم وتعكس حياة أغلبية الناس بشكل عادل. وسنعمل بجد على إزالة "فجوات المؤشرات" و"فقر المؤشرات" ومعارضة جمود المؤشرات وهيمنة الخطاب؛ والحد من اختلال التوازن في تطوير المؤشرات وإصدارها ومشاركتها على نطاق عالمي؛ والحد من عدم المساواة في فرص المؤشرات بسبب الاختلافات اللغوية والتكنولوجية والثقافية.


ثانيا، ندعو إلى الالتزام بمبدأ انفتاح المؤشرات. يتطلب تطوير المؤشرات تعاونًا عالميًا، فنعمل على تعزيز التعاون العالمي في مجال المؤشرات بروح التشاور والتشارك والتنافع. وندعو إلى الوصول المفتوح للمؤشرات، وأخيراً نحوّلها إلى منفع عام. ونسعى وراء استخدام الجمهور نتائجَ المؤشرات بشكل أكثر سهولة وفعالية. ونهدف إلى توجيه نتائج المؤشرات إلى السوق حتى تتمكن كيانات السوق من المشاركة بشكل أكثر عمقًا وفعالية في تطوير المنتجات والخدمات المرتبطة بالمؤشرات.


ثالثا، ندعو إلى الالتزام بمبدأ علمية المؤشرات. وندعو إلى أداء الواجبات بجد واجتهاد واحتراف في عملية تحديد الموضوع الرئيسي وتعريف الدلالات وتصميم المعايير وجمع البيانات للمؤشرات وإصدارها ونشرها وتفسيرها واتخاذ القرارات المتعلقه بها، حتى تكون عملية وصف المؤشرات لموضوع البحث شامة وموضوعية وعادلة ومحايدة على قدر الإمكان. وتكون الأحكام الذاتية والتحليلات المهنية علمية ومعقولة إلى أقصى حد.لذا، تقع على عاتقنا مسؤولية استخدام أحدث الأساليب والأدوات بلا انقطاع.


نضع في اعتبارنا دائمًا أنه عندما نقوم بتقييم العالم بقدرات احترافية، فإننا نضع معايير للعالم ونرسم صورة للمستقبل.


انديكسبيديا

1 يناير 2022


7 views0 comments